جاري التحميل

الجينوم السعودي

عصر جديد لصحتنا

الجينوم السعودي

عصر جديد لصحتنا

المقدمة

يعد برنامج الجينوم السعودي أحد المشروعات الوطنية الرائدة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في الحد من الأمراض الوراثية عن طريق فك الشفرة الوراثية للمواطنين السعوديين، وإنشاء قاعدة بيانات لتوثيق أول خارطة وراثية للمجتمع السعودي، بما يسهم في تطوير الطب الشخصي، الذي يعمل على توظيف التقنيات الجينية والجزيئية الجديدة ضمن مفهوم الطب الشخصي لأغراض تشخيص الأمراض وتقييمها وعلاجها، وبناء قدرات أكثر اتساعًا في مجال علم الجينوم. الأمر الذي سيمكّن المملكة من اكتساب مكانة عالمية رائدة في مجال الأبحاث الوراثية والجينية للأمراض والطب الشخصي.

وستكون لمخرجات البرنامج أثر على صحة أفراد المجتمع بطريقة مباشرة إذ يمكن للمعلومات الوراثية الخاصة بالمجتمع السعودي أن تستخدم في عمليات الكشف والتشخيص عن الأمراض الوراثية والوقاية منها، وتحسين طرق العلاج، والكشف المبكر أو قبل الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل: سرطان القولون والثدي وأمراض القلب والأمراض العصبية، بالإضافة إلى الطب الشخصي، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 في توطين وتطوير التقنية في القطاعات ذات الإنفاق المحلي الكبير.

كما أسهم البرنامج بدور بارز في مجال مواجهة الأمراض المعدية من خلال دراسة وتحديد العوامل الجينية المسببه لتباين أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بين السعوديين.

دور مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في برنامج الجينوم السعودي

تعمل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على تطوير منظومة معلوماتية تفاعلية متكاملة تسهم في الحد من إنتشار الأمراض الوراثية والجينية الشائعة في المجتمع السعودي، ويتم تنفيذه بالشراكة مع وزارة الصحة، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بمنطقتي الرياض وجدة، مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام و مدينة الملك فهد الطبية، مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية بالشؤون الصحية للحرس الوطني، وجامعة حائل، و جامعة طيبة، و يأتي برنامج الجينوم السعودي ضمن مبادرات المدينة لنقل وتوطين تقنية الصحة

...

دور برنامج الجينوم السعودي في الحد والوقاية من الأمراض الوراثية والجينية

يعمل برنامج الجينوم السعودي على تعزيز التعاون مع المختبرات الوطنية التي يتم من خلالها جمع العينات من مختلف مناطق المملكة، ومن ثم تحليلها بهدف التعرف على المتغيرات الجينية المسببة للأمراض الوراثية في المملكة العربية السعودية. وتقدير إحتمالية ظهور الأمراض الوراثية للفرد و الأسرة و تحسين طرق العلاج عن طريق الكشف عن التركيبة الوراثية للشخص، و إعطاء المريض الدواء المناسب.


دور الباحثين في برنامج الجينوم السعودي

يتمثل دور الباحثين في جمع وتحليل العينات وإستخراج البيانات الوراثية والجينية، ومن ثم يتم تنقيح وتصفية الكم الهائل من البيانات وتحديد المتغيرات التي قد تؤثر صحة الفرد.


البرامج الوقائية

المرحلة الحالية

الفحص الطبي ما قبل الزواج

المرحلة القادمة

  • تحسين طرق العلاج من خلال إعطاء المريض الدواء المناسب.
  • الكشف المبكر عن بعض الأمراض المزمنة، ومن ثم وضع الخطة العلاجية المناسبة.
  • الفحص الوراثي للأجنة قبل الغرس.
  • فحص الأجنة.
  • فحص حديثي الولادة.